مملكة البحرين بلد الشواطئ السياحية

شارك هذا المقال

حسين مسلّم: المنامة

بالنظر إلى اهمية الاستثمار في المحيطات والجزر والموارد يعد بحد ذاته المفتاح لمستقبل قوي للقطاع السياحي ، فإن مملكة البحرين مثالية لهذا النوع من السياحة ويجب تطوير رؤية مستقبلية لهذا القطاع الحيوي المهم حيث يؤكد خبراء السياحة بأن جائحة كوفيد -19 تمثل فرصة و مناسبة للتركيزعلى الثروة السياحية الثرية للمملكة والابتكار فيها ، والاستثمار في الصناعة السياحية لأنها تلعب دورًا رئيسيًا في دفع عجلة الاقتصاد. لتحقيق التنمية المستدامة من خلال مساهمتها في تنويع مصادر الدخل وتقليل الاعتماد على عائدات النفط.

يمثل الوضع الحالي الذي يمر به والعالم بأسره بسبب ما بعد وباء الفيروس فرصة مناسبة للمواطنين والمقيمين للتركيز على الثروة السياحية الغنية للدول الساحلية كمملكة البحرين ، التي كانت ولا تزال وجهة مهمة لكل دول الخليج والعالم ،لمضاعفة الجهود السياحية المحلية ولتلبية كافة الاحتياجات السياحية للمواطنين والمقيمين الراغبين في الاسترخاء والترفيه وقضاء أفضل أوقات في جزرو شوطى المملكة ، الذي ساهم بشكل واضح في تنشيط السياحة الداخلية وتنشيط القطاعات السياحية المختلفة بالمملكة وإعادة التكيف مع حقائق المجتمع الجديدة القائمة على دعم السياحة الداخلية بأستعادة عجلة النمو الاقتصادي ووضع استراتيجيات للتكيف مع الوضع الاقتصادي الجديد ، بما في ذلك دعوة المستثمرين وتحديد المشاريع الترفيهية التي تحتاجها البحرين.

شارك هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

arArabic
انتقل إلى أعلى
Open chat
مرحباً بكم في موقعنا